تعرف على الأخطاء شائعة الخمسة عند تنظيف الأسنان بالفرشاة

عنعرف جميعاً أهمية غسل الأسنان يومياً، لكن هناك بعض الأخطاء التي نرتكبها، وقد تصبح عادات خاطئة تضر صحة الفم واللثة. إليك أهم الأخطاء:

اختيار شعيرات صلبة. يجب علينا جميعاً استخدام فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة، فالفرشاة ذات الشعيرات الصلبة هي لأطقم الأسنان فقط وليس لأسنان الإنسا

اختيار شعيرات صلبة. يجب علينا جميعاً استخدام فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة، فالفرشاة ذات الشعيرات الصلبة هي لأطقم الأسنان فقط وليس لأسنان الإنسان.

التنظيف بقوة. من أخطاء تنظيف الأسنان التي تسبب تأثيراً سلبياً على اللثة التنظيف بقوة، على الرغم من استخدام شعيرات ناعمة. من علامات التنظيف بقوة زائدة تباعد شعيرات الفرشاة عن بعضها البعض.

عدم اتباع قاعدة الدقيقتين. تفيد التوصيات بضرورة تنزيف الأسنان لمدة دقيقتين كاملتين بالفرشاة في كل مرة، فهذا الزمن هو ما يكفي للقيام بالمهمة.

تجاهل تنظيف اللسان. يعتبر اللسان مكاناً لتجمع الكثير من البكتريا التي يحتويها الطعام والشراب، ويمكن أن تزيد هذه البكتريا من مخاطر تسوس الأسنان، والتهاب اللثة، وقد تسبب أضراراً للتنفس أيضاً. عليك التأكد من التنظيف الكامل لسطح اللسان الأمامي والخلفي.

تخزين الفرشاة في حقيبة السفر. يعتقد البعض أن الفرشاة تكون آمنة من البكتريا في حال وضعها داخل حقيبة السفر، لكن الأفضل أن تكون داخل علبة تحميها أثناء السفر. من ناحية أخرى يخطئ من يظن أنه يمكنك تنظيف الفرشاة نفسها بوضعها في غسالة الصحون الأوتوماتيكية، وهذا خطأ لأنه يؤثر على اتجاه شعيرات الفرشاة ويجعلها غير صالحة للاستعمال