كثرة المشروبات السكرية ربما تؤثر على خصوبة الرجل

أشارت نتائج دراسة حديثة إلى أن الرجال الأصحاء الذين يستهلكون المشروبات السكرية بكثرة قد يتعرضون لانخفاض في جودة الحيوانات المنوية، وقدرتها على الحركة.

شارك في هذه الدراسة 189 رجلاً من نيويورك أعمارهم بين 18 و22 عاماً، ونشرت نتائجها في مجلة "هيومان ريبرودكشن". خضع المشاركون للفحص البدني، وقاموا بالرد على استبيان عن عاداتهم الغذائية والصحية، وقاموا بالرد على سؤال عن عدد المشروبات المحلّاة بالسكر التي يتناولونها يومياً.

وعلى الرغم من أن الباحثين لم يشيروا إلى وجود صلة مباشرة بين المشروبات السكرية وبين الحيوانات المنوية، إلا أن البدانة وزيادة الوزن كانت هي الرابط.

وجدت النتائج أن أعلى مجموعة من المشاركين استهلاكاً للمشروبات السكرية كانت تستهلك حوالي 2.7 مشروباً يومياً، وبلغ عدد مستهلكي هذا المعدل الربع بين المشاركين، وعلى الرغم من أنهم لم يعانوا من البدانة إلا أن جودة الحيوانات المنوية لديهم كانت أقل ممن يعانون من السمنة المفرطة لكنهم يشربون أقل من مشروب واحد محلّى بالسكر يومياً.

وعثرت النتائج أيضاً على صلة أخرى بين زيادة استهلاك المشروبات السكرية وبين انخفاض مستويات هرمون FSH الذي يرتبط بإنتاج الحيوانات المنوية، وقد وجدت الدراسة أن الرجال الذين يعانون من السمنة المفرطة ويستهلكون مشروبات سكرية بكثرة يعانون من انخفاض مستويات هذا الهرمون.

تشير الدراسات الحديثة إلى 3 أسباب تؤثر على خصوبة الرجل في العصر الحديث، هي: الكومبيوتر المحمول (اللاب توب)، والسمنة، والتدخين.