التوقيع على تصريح نية من اجل التعاون الطاقوي بين الجزائر و روسيا

وقع وزير الطاقة يوسف يوسفي و نظيره الروسي الكسندر نوفاك بموسكو على تصريح نية من اجل التعاون بين وزارتي الطاقة للبلدين حسبما أوضح اليوم الأربعاء بيان للوزارة.

و يرمي هذا التصريح إلى "توفير الظروف المناسبة لتعزيز التعاون الثنائي في مجال الطاقة و ترقية تنمية الصناعة البترولية و الغازية و الكهربائية و صناعة الطاقات المتجددة في البلدين و تعميق التشاور الجزائري الروسي" حسب ذات المصدر.

و كان الوزيران قد تحادثا من قبل حول تعزيز التعاون الثنائي في المجال الطاقوي.

وأكد البيان أن السيد يوسفي الذي يشارك في أشغال المؤتمر العالمي ال21 للنفط التي ستختتم غدا الخميس في موسكو درس مع نظيره الروسي "وضعية علاقات التعاون الثنائي في المجال الطاقوي و آفاق تطويرها و تعزيزها".

و أشار الوزيران إلى "المستوى الجيد" الذي يميز علاقاتهما و "فرص الاستثمار التي تمنح للشركات الروسية لإقامة علاقات شراكة مع المؤسسات الجزائرية سيما في مجال البيتروكيمياء و استغلال المحروقات و الطاقات المتجددة و هو مجال اثبت الطرف الروسي خبرته و تحكمه فيه".

كما تطرق الطرفان إلى الوضع العام للسوق الدولية للمحروقات و تبادلا وجهات النظر حول المسائل ذات الاهتمام المشترك في إطار منتدى البلدان المصدرة للغاز.