من نحن

من نحن
يطمح موقع رهانات للأخبار الدولية إلى تقديم مادة إخبارية وافية و موضوعية و متنوعة إلى القارئ العربي. و لأن عالمنا العربي و الإسلامي يمر بمنعطف تاريخي حاسم، و لأن الثورات تطيح بنظام تلوى الآخر، و لأن مطامع الدول القوية تزيد من محاولات التدخلات الأجنبية ف شؤون بلداننا، و لأن الشارع العربي في كل قطر يطمح للوصول إلى الحرية و الديمقراطية الحقيقية دون أي تدخل و لا تحويل لهذا المسار التاريخي، فإن الموطن العربي و في كل قطر من الأقطار العربية، أمام تحديات للحفاظ على مكتسباته و أمام رهانات للوصول إلى مبتغاه المتمثل في الممارسة الديمقراطية و التمتع بالحرية و حرية التعبير بكل سيادة. ذلك هو الرهان الحقيقي و ذلك هو الاسم الذي اخترناه لموقعنا الإخباري. نحن في الواقع لسنا إلاّ مجموعة متكونة من صحفيين محترفين عملوا في وسائل إعلام متعددة نسعى من خلال موقع رهانات إلى تقديم كمية معتبرة من الأخبار و ننقل ما يجري في كل أرجاء المعمورة حتى يتلقى القارئ العربي صورة متكاملة للأحداث العالمية حتي تتاح له الفرصة أن يربط ما يجري في أوروبا و في أمريكا و في الصين بما يجري في بلده أو قريته حتى بما يجري في حيه ليحسن بذلك اتخاذ القرار. إن اعتمادنا على المقالات بالدرجة الأولى ليس اعتباطيا و إنما بدراية منا و لغاية تتعلق بمنح القارئ من خلال موقع رهانات ملخص لأهم الأخبار العالمية يمكن أن يطلع عليها بسرعة فائقة. هدفنا في هذا الصدد إبلاغ المعلومة و توصيلها و ترك الحكم للقارئ. فموقع رهانات يتضمن أربعة عشرة بابا رئيسية، تسعة منها مخصصة للأخبار. اعتمدمنا التقسيم الجغرافي و الإقليمي في وضع التبويب، و جعلنا لكل بلد عربي صفحته الخاصة. سيلاحظ قراء موقع رهانات باب قائم مخصص للجزائر. و بما ان الصحافة الإلكترونية و المواقع الإخبارية على شبكة الانترنيت حديثة العهد و لم تحدد أو تضبط قوانينها بعد، فلا مانع ، في نظرنا أن نجرب التقسيم الخاص في صفحة الجزائر على أن نعممها على باقي الدول العربية متى أتيحت لنا الفرصة. مع مراعاة خصوصيات كل بلد و اهتمامات قرائنا من مختلف البلدان العربية بالدرجة الاولى. لقد وضعنا باب خاص بالاقتصاد و قسمناه تقسيما موضوعاتي غير معتاد في المواقع الإخبارية العربية و الأجنبية. و كذلك حتى نمنح لقراء موقع رهانات، قسط من الخبر الاقتصادي الذي يملك علاقة وطيدة بما يحدث في بلداننا. و بما أننا نريد أن نستقطب أكبر عدد ممكن من القراء لابأس أن وضعننا عدد من الأبواب الترفيهية و الثقافية حتى يلقى قراء موقع رهانات قسط من الأخبار الثقافية و معلومات عن النجوم و المشاهير العالمية. كما بدأنا بصفحة رياضية ستكون جد متنوعة في المستقبل إنشاء الله. كما إننا نسعى من خلال موقع رهانات إلى تقديم المعلومة ذات العلاقة بصحتنا من خلال تقسيم موضوعاتي، اعتمدناه أيضا في صفحة الصحة. إن نجاح موقع رهانات مرهون بوفائكم و بمطالعة و قراءة الأخبار التي نقدمها لكم يوميا و نعمل على تحديثها باستمرار. ستجدون في موقع رهانات مجال للتعليق على كل مقال ينشر في الموقع نضمن لكم نشر تعاليقكم، التي لكم كامل الحرية في تحريرها و التعبير عن أفكاركم بمنتهى الصراحة. تلك المقالات يمكن لكم تقاسمها مع أصدقائكم في المنتديات الاجتماعية التي أنتم اعضاء فيها على غرار الفايسبوك و غوغل بليس و التويتر و العشرات من المنتديات. كما يمكنكم متابعة اخبارنا على صفحة موقع رهانات على الفايسبوك و كذلك على التويتر. إن طاقم موقع رهانات ينتظر أرائكم و انتقاداتكم و مساهماتكم و مستعد للعمل بتوجيهاتكم فراسلونا على الروابط التي ستجدونها في صفحة اتصل بنا.